Banner


الشهادة الدولية لأنشطة مطار إسطنبول لإدارة الكربون

يتميز "مطار إسطنبول" بالتكنولوجيا الأكثر تطورًا وبكونه محورًا عالميًا ومطار 5 نجوم حصل على شهادة المستوى 1 في "رسم الخرائط" من مجلس المطارات الدولي (ACI) ضمن اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون.

إدارة البصمة الكربونية في مطار إسطنبول

في مطار إسطنبول، حيث توجد الاستدامة في صميم كل عملية، تبرز أعمالنا بما يتماشى مع سياسة الاستدامة من مرحلة التصميم إلى مرحلة البناء ومن مرحلة البناء إلى عمليات التشغيل. يهدف مطار إسطنبول إلى تقليل انبعاثات الكربون. أعدنا تنظيم إجراءات إدارة مخزون غاز الدفيئة لتتوافق مع متطلبات أيزو 14064-1، أي المعيار الدولي لأنظمة إدارة حساب غاز الدفيئة والتحقق منه وبرنامج اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون لحساب انبعاثات غاز الدفيئة والإبلاغ عنها.

وفي إطار العمل المُنجز، حددنا مصادر غاز الدفيئة ومنهجيات حسابه في مطار إسطنبول. يمكن تتبع جميع بيانات استهلاك الطاقة في المطار وحساب جميع انبعاثات غاز الدفيئة منذ تاريخ افتتاح المطار. يتخذ مطار إسطنبول إجراءات تتضمن المراقبة والتحكم عن بُعد، وتتبع استهلاك الطاقة عبر نظام تحليل كفاءة الطاقة، والإدارة المركزية للطاقة، وممارسات نظام الأتمتة الميكانيكية، وممارسات التبريد الشتوي الفعالة لتقليل انبعاثات الكربون. إلى جانب ذلك، بفضل نظام إدارة غاز الدفيئة الذي يعمل بالتكامل مع نظام إدارة الطاقة أيزو 50001، نحدد مصادر انبعاثات غاز الدفيئة بشكل فعال، ونبذل جهود تعزيز في نقاط استهلاك الطاقة الأساسية. نفحص جميع الأنظمة باستمرار من خلال مراجعات منتظمة لضمان الاستدامة.

دقق استخدامات نظام إدارة انبعاثات غاز الدفيئة في المطار مفتشون معتمدون من مجلس المطارات الدولي، بما يتماشى مع متطلبات برنامج اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون، وحصل مطار إسطنبول على "شهادة إدارة الكربون من المستوى الأول -رسم الخرائط "، وهي من أهم الشهادات في مجالها في العالم. تتطلب شهادات المستوى الثاني وشهادات المستوى الأعلى تاريخ بيانات لا يقل عن ثلاث سنوات. عند استيفاء شرط 3 سنوات من تاريخ البيانات، نهدف إلى مواصلة عملية الحصول على شهادة المستوى الثالث، وتقليل البصمة الكربونية الإجمالية لمطار إسطنبول بعد ثلاث سنوات، واتخاذ خطوة لعملية اعتماد المستوى الرابع.

"ملتزمون بالحد من تأثيرنا على المناخ"

قال قادري سامسولنو، الرئيس التنفيذي ومدير عام شركة İGA، الذي أدلى ببيان بشأن العمل المنجز للحد من انبعاثات الكربون في مطار إسطنبول و"شهادة المستوى الأول لإدارة انبعاثات الكربون" من مجلس المطارات الدولي: " إن موضوع الاستدامة في صميم جميع العمليات في مطار إسطنبول. مع استمرار عملياتنا بما يتماشى مع مبادئ حماية البيئة والاستدامة، نبذل أيضًا قصارى جهدنا لحماية توازن المناخ. هذه الشهادة الدولية، التي حصلنا عليها، مؤشر مهم على حساسيتنا تجاه موضوع انبعاثات الكربون. ليس لدينا حاليًا سجل بيانات للسنوات السابقة فيما يتعلق ببصمة الكربون. لذلك، حصلنا على شهادة "المستوى الأول للانبعاثات الكربونية". لكن لا يزال أمامنا مشوار طويل. ليس لدي أدنى شك أننا سوف نحصل على شهادات المستويات 2، 3، و4 عندما نجمع بيانات تراكمية لمدة ثلاث سنوات. مصممون في İGA على تقليل تأثيرنا على المناخ من خلال تقليل بصمتنا الكربونية في مطار إسطنبول. نعمل على تحسين استهلاكنا للطاقة، الذي يسبب غاز الدفيئة، من خلال نظام إدارة فعال للطاقة وتحسينه باستمرار من خلال أنشطتنا. مند افتتاح المطار، تمكنا من تجسيد معايير الطيران في وقت قصير ونهدف إلى أن نكون في طليعة من يطورون صناعة الطيران من الآن فصاعدًا. سنواصل أنشطتنا باعتبارنا مطارًا "ذكيًا مناخيًا" في إطار سياساتنا لحماية البيئة والاستدامة."

"أصبحنا مرجعًا بين أهم المطارات العالمية"

قال أوليفر يانكوفيتش، المدير العام لمجلس المطارات الدولي في أوروبا: "يسعدني أن أهنئ مطار إسطنبول على تحقيق المستوى 1 في اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون - رسم خرائط موارد الكربون"! حقق مطار إسطنبول منذ افتتاحه قبل عامين تميزًا في التشغيل وخدمة عملاء ممتازة ليصبح مرجعًا لأهم المطارات العالمية. إن رؤية المطار وهو ينضم الآن إلى اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون جزء من هذا الدافع للتميز - وحقيقة أن هذا يحدث وسط أسوأ أزمة شهدها قطاع الطيران على الإطلاق أمر يدعو للإشادة. نعلم جميعًا أنه لا يمكننا الانتظار حتى تنحسر الأزمة الصحية لنتعامل مع الطوارئ المناخية. في الوقت نفسه، الحد من انبعاثات الكربون له ثمن يصعب تحمله في الظروف العادية، ناهيك عما عليه الوضع في ظل الدمار المالي الحالي الذي تواجهه المطارات في جميع أنحاء أوروبا وخارجها. تمثل أخبار اليوم عن الاعتماد الناجح لمطار إسطنبول مثالاً على الالتزام المستمر بالعمل المناخي في صناعة المطارات - وهو التزام لا يستهين به القطاع ولا ينبغي اعتباره أمرًا مفروغًا منه."

برنامج اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون

برنامج اعتماد المطارات بشأن إدارة الكربون، الذي بدأه مجلس المطارات الدولي في عام 2009، هو البرنامج العالمي المؤسسي الوحيد المعترف به لإصدار شهادات إدارة الكربون للمطارات. تتكون اعتمادات المطارات بشأن إدارة الكربون من ستة مستويات لشهادات المناخ: رسم الخرائط، والتقليل، والتحسين، والحياد، والتحوُّل، والانتقال.

حاليًا، يشارك 334 مطارًا من جميع أنحاء العالم في البرنامج ويبلغون عن انبعاثات الكربون فيهم. تُقاس انبعاثات الكربون في القطاع ويُعلن عن التخفيضات المضمونة فيها من خلال التحسينات مع التقارير السنوية. وبالتالي، تُشجَّع إدارة وتحسين انبعاثات الكربون في المطارات.

​​