Banner

مركز الشحن

​مركز الشحن والخدمات اللوجستية

بفضل وجود تركيا على بعد خمس ساعات طيران فحسب من أوروبا، والشرق الأوسط، ووسط آسيا، وشمال وشرق أوروبا، يعتبر موقعها الجغرافي ميزة استراتيجية لعمليات الشحن والعمليات اللوجستية. بفضل موقعها الجغرافي الاستراتيجي، تتزايد استثمارات الشركات المحلية والدولية في تركيا؛ ولذلك فإن هدف مطار إسطنبول هو أن يصبح من أكبر مراكز الشحن في العالم، وأن يساهم في الاقتصاد التركي.

بينما ارتفع معدل النمو السنوي المركب لعمليات الشحن بين عامي 2009 و2017 بنسبة 18.7%، زاد معدل النمو السنوي المركب لحركة النقل الجوي (إجمالي عدد مرات هبوط وإقلاع الطائرات) بنسبة 5.5%. تبلغ مساحة مركز الشحن والخدمات اللوجستية في مطار إسطنبول 1.4 مليون متر مربع. وستشهد الفترات القادمة إنشاء مستودعات جمركية وغير جمركية تبلغ مساحتها 200,000 متر مربع ليجري تشغيلها من خلال مركز الشحن والخدمات اللوجستية.

يتكون مركز الشحن والخدمات اللوجستية من العديد من الشركات المحلية والدولية الكبيرة، التي تقدم خدمات الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين المؤقت.

تقع مواقف الانتظار في المركز، التي تتسع لأكثر من 30 طائرة شحن كبيرة الحجم في الوقت نفسه، أمام المستودعات مباشرةً. وتسهل البنية التحتية التشغيلية التي تتسم بالكفاءة والفاعلية إمكانية الوصول من هذه المواقع إلى مباني الركاب ومواقف الانتظار البعيدة. ولا بد من الإشادة بأعمال البنية التحتية التي تمر أسفل ممرات الإقلاع والهبوط وممرات النقل عبر أنفاق الخدمة في الجانب الجوي دون أن تعرقلها حركة الطائرات.

ستضم مدينة الشحن داخل مطار إسطنبول جميع المستودعات، ومكاتب الوكالات، ومكاتب الجمارك، وجميع عمليات الشحن/الخدمات اللوجستية. كما أن المدينة ستضم العديد من الأماكن الخدمية، مثل البنوك، والمطاعم، والمقاهي، والغسيل الجاف، ومصففي الشعر، ومكتب البريد التركي، وأماكن الصلاة، وخدمات بيطرية، ومركز للرعاية الصحية، ومختبرات، إلخ حرصًا على راحة الموظفين العاملين في المكان والزائرين لأغراض العمل. كما يزود مركز الشحن والخدمات اللوجستية المصمم ليغطي مساحة إجمالية تبلغ 86.000 متر مربع والمتوقع أن يشهد حركة كثيفة بأماكن انتظار تتسع لعدد 4,500 سيارة صغيرة وكبيرة. كما سيكون لمركز الشحن والخدمات اللوجستية مدخلًا بديلًا لتمكين المسافرين والموظفين من الوصول بسهولة إلى المركز خلال ساعات الذروة.